تجنب برامج الـCRM مجانية

Written by Omar Selim

مارس 9, 2022

تجنب برامج الCRM مجانية, صعب جداً مقاومة الأشياء المجانية ، و دي مش غلطتك ، علماء السلوك الاقتصادي اشتغلوا سنين كثيرة في تحليل تأثيرات هذه الكلمة السحرية المكونة من خمسة حروف “مجاناً” ، و إزاي بيتم خداع حتى أمهر المشترين لاستخدام أدوات رديئة تكلف المزيد من الوقت والمال على المدى الطويل.

لماذا تبدو المنتجات المجانية في غاية الروعة ؟

كلمة ” مجاناً ” كلمة رائعة بسبب ظاهرة سلوكية إسمها “تأثير السعر الصفري” ، تحدث هذه الظاهرة السلوكية عندما نرى أصفارًا كثيرة مكتوبة على منتج أو خدمة ، مما يجعل قيمة هذا المنتج الجوهرية ترتفع في منظورنا وهو -للأسف-  منظور غير منطقي.

لهذا فإن الإعلان عن شيء ما على أنه مجاني هو وسيلة ممتازة للتعبير عن قيمة  زائفة ، خاصةً لأننا نعتقد أن الأشياء المجانية هي أشياء مخاطرها أقل.

هذا لا يعجب فقط لدفاتر ميزانيتنا ، بل أيضًا يعجب العقل البشري الذي يكره الخسارة والذي يعطي قيمة أكبر للخسارة (بما في ذلك النقود) أكثر من المكسب حتى عندما تحصل على قيمة كبيرة مقابل أموالك.

وعلى سبيل المثال ، برامج الكمبيوتر وتطبيقات الموبايل غالبًا ما تُباع كنسخة مبسطة من النسخة الحقيقية ، يقولون انهم يقدمون نفس الممبزات الرائعة  بدون تكلفة الدفع مقابل مميزات إضافية ، المميزات التي تعتقد أنت أنك لا تحتاجها.

نحن نحب الحرية ، لكننا لا نحب التغيير

يُعد الاستثمار في برنامج CRM إستثمار محفوف بالمخاطر ، حتى لو كان مجاني ، وهذا لأن التغيير في النظام ، مهما كان صغير ، فهو مكلف ويستغرق وقتاً طويلاً ، ويصبح هذا أكثر خطورة إذا كان في مجال المبيعات حيث لكل دقيقة وكل محادثة أهمية بالغة.

قد يبدو اي برنامج CRM مجاني حلاً مثالياً خالياً من المخاطر في الوقت الحالي ، ولكن ضع في اعتبارك أن هذه الحلول مصممة لتكون مؤقتة.

إذاً ما هو الحل طويل المدى؟

برنامج ممتاز بعيد عن ما قمت بالتسجيل فيه مجاناً.

الآلاف من الشركات ترتكب هذا الخطأ ، وتعتبر شركة Sendify مثالاً على هذا ، وإنتهى بهم الأمر في النهاية إلى معاناة التحول لنظام آمن ، وهنا تظهر التكلفة المخفية لمستخدمي الـCRM  المجاني ، ولكن دعنا نلقي نظرة على كيف يمكن للشركات ان تعاني من إستخدام هذه البرامج المجانية الرديئة.

ما هو برنامج الـCRM  المجاني بكل صراحة؟

يتم تصميم البرامج المجانية ، خاصةً لمنتجات SaaS مثل CRM ، لإقناع المشترين بالشراء عن طريق “تأثير السعر الصفري” ، و بعد الحصول على البرنامج يقوموا بإبراز نقاط ضعف البرنامج التي لا يمكن تجنبها إلا عن طريق شراء “النسخة الحقيقية” ، يتم هذا بإزالة الفوائد و المميزات من ما يسمى بالإصدار المجاني عن قصد .

وغالبًا تكون هذه البرامج المجانية:

  • خدمة العملاء غير موجودة
  • انخفاض و ربما إنعدام أمن البيانات
  • القليل من التخصيص لأدوات البرنامج
  • عدم وجود مميزات أساسية
  • القيود الرئيسية على المميزات الهامة في البرنامج
  • مطالبات مستمرة للترقية إلى الإصدار المدفوع

كيف يمكن أن تسوء الأمور مع الـCRM  المجاني ؟

لنفترض ، انك تبحث عن CRM لتنظيم عمليات مبيعات فريقك وزيادة فرصهم في الفوز بالصفقات ، كنت تبحث في بعض الخيارات في السوق ، ووجدت بالفعل برنامج لخدمة إدارة علاقات عملاء (CRM) أنيق ومجاني يوفر للوهلة الأولى جميع الإمكانيات التي يطلبها فريق المبيعات لديك. بعد شهر ، وأنت سعيد بالاشتراك المجاني ، على الجانب الآخر ، يبدأ فريقك في مواجهة عقبة تلو الأخرى أثناء عمليات البيع.

فيما يلي الأسئلة الأكثر شيوعًا التي تنسى الفرق طرحها على أنفسهم قبل الانتقال إلى CRM مجاني ، وكيف يسير الأمر بشكل خاطئ.

1.هل الحد الأقصى لعدد المستخدمين المسموح به أقل من عدد فريق المبيعات الخاص بي؟

في البداية يسير العمل على ما يرام ، ومع الوقت فقد إزدادت قاعدة عملائك وإزداد فريقك أيضاً من 5 إلى 12 مندوب مبيعات ، هدفك هو تجهيز الوافدين الجدد بسرعة باستخدام نفس الـCRM  حتى يتمكنوا من الانضمام إلى المحاربين القُدامى والبدء في الفوز بالصفقات.

مما يزعجك ، يأتي برنامج الـCRM  المجاني الذي تستخدمه بحد أقصى للمستخدمين يبلغ 10 ، مما يعني أنه لا يمكنك إضافة عضوين من الفريق الجديد إلى الحساب ، لن يتمكن الموظفين الجدد من الاستفادة من البرنامج ، ومن الصعب أن تدير فريقًا بشكل ناجح وأنت لا يمكنك تركيز جهودك داخل منصة واحدة.

2.ما هو الحد الأقصى لعدد العملاء الذي يمكن لشركتي إضافتهم؟

بغض النظر عن مشكلات الفريق ، لا يزال لديك قاعدة بيانات رائعة تضم 20000 عميل محتمل ، ولكن بعد محاولة إضافتها كلها ، لاحظت أن الـCRM  الخاص بك قد أضاف النصف فقط ،  لماذا ا؟ لأن هناك حد أقصى آخر يعيق نموك.

تدعم خطتك المجانية 10000 عميل فقط ، مما يجبرك على استبعاد نصف العملاء المحتملين من النظام بالإضافة إلى اثنين من مندوبين المبيعات الواعدين الذين انضموا للتو إلى فريقك.

3.هل يمكنني مزامنة رسائلي الإلكترونية بالكامل؟

قبل فترة طويلة من ظهور الـCRM  ، فإنك غالباً ما كنت تستخدم البريد الإلكتروني الخاص بك للبقاء على اتصال مع 20000 عميل محتمل في قاعدة بياناتك ، و لهذا فإن فكرة التحول إلى بريد إلكتروني إحترافي آخر هي فكرة واردة.

تتيح لك خاصية مزامنة البريد الإلكتروني الكاملة الاحتفاظ بكل سجلات الاتصال وبيانات العملاء ، وتوصيل أدوات الـCRM  الخاصة بك معها بسلاسة ، ومع ذلك ، فهذه ميزة مخصصة للخطط المدفوعة فقط ، وما تحصل عليه مع خطتك المجانية هو التالي:

  • التاريخ يقتصر على الأسابيع أو الأشهر الأخيرة فقط
  • يستوعب عددًا قليلاً من عناوين البريد الإلكتروني (أو غالبًا عنوان واحد فقط)
  • تقييد العدد الإجمالي لرسائل البريد الإلكتروني التي يمكنك مزامنتها يوميًا.

4.ما هو الحد الأقصى لقوالب البريد الإلكتروني ، وكيف تؤثر على المبيعات؟

يريد فريقك إنشاء واستخدام قوالب بريد إلكتروني متعددة ،  سيسمح لهم هذا بإرسال إيميلات مخصصة إلى العملاء المحتملين المميزين ،  للأسف ، تأتي خطتك المجانية مع خمسة قوالب فقط لكل حساب ، مما يترك فريقك عالقًا مع عدد محدود جداً من القوالب لاستخدامها لآلاف العملاء المختلفين.

أي مدير مبيعات ناجح يعرف أن مفتاح إنهاء الصفقات بنجاح هو أن تكون أصليًا و مميزاً ، وأن اسلوب واحد للتواصل مع الجميع لن يناسبه. 

5.ما هو عدد الأنشطة المخصصة و حقول البيانات المخصصة في الـCRM ؟

أفضل مندوبي المبيعات قادرون على إجراء محادثات مثمرة مع العملاء ، يريد بعض العملاء المحتملين تناول المشروبات أو تناول العشاء ، بينما يفضل البعض الآخر التحدث فقط عبر الإيميل أو الرسائل النصية ،  وبالتالي ، فإن الصفقة التي توشك على الإنتهاء تعتمد كثيرًا على أسلوب مندوب المبيعات واحتياجات العميل.

القدرة على إنشاء أنشطة مخصصة تجعل توثيق طرق الإنهاء المختلفة أمرًا بسيطًا ، ومع ذلك ، غالبًا تضع هذه الخطط المجانية حدودًا لهذه الميزة

على سبيل المثال ، أحد مندوبي المبيعات يقوم بإنشاء النشاط المخصص “العشاء مع العميل” ، يعتقد مندوب مبيعات آخر في فريقك أن أسلوبًا مختلفًا سيعمل بشكل أفضل مع العميل ، وأراد إنشاء “إرسال رسالة فورية” كنشاط مخصص أيضًا.

خمن معي ماذا ستجد؟ تأتي الخطة المجانية الخاصة بالـCRM المجاني بنشاط مخصص واحد فقط ، وهي طريقة أخرى يعيق بها هذا البرنامج المجاني نشاطات فريقك.

لا يجب أن يكون التعقيد معقدًا بغض النظر عن الطريقة التي تنظر بها إلى الأمر ، فإن برنامج الـCRM  معقد بطبيعته ، هذا لأنه مصمم لتبسيط جميع أنشطة مبيعاتك ،  لو اخترت خطة مجانية تفتقد إلى المميزات التي تحتاجها أنت، فسينتهي بك الأمر إلى نظام CRM من Frankenstein يستخدم مجموعة غير مرتبة من أدوات البرامج المتكاملة  الأخري بشكل فوضوي.

و لا نحتاج ان نقول أن هذا أبعد ما يكون عن كونه مرناً و سلساً بل وأبعد ما يكون عن كونه مثاليًا.

يمكن أن تكون البساطة قوية ، ويمكن أن تكون قابلة للتخصيص وميسورة التكلفة

فقد عانى مندوبين المبيعات من مشاكل الاضطرار إلى العبث بالعديد من الأدوات ، لهذا السبب أنشأنا لك نظامًا أساسيًا واحدًا يوحد مئات التطبيقات وعمليات الدمج.

قد لا يكون برنامج الـCRM  الخاص بنا مجانيًا بعد الشهر الأول ، ولكنه يوفر أداة CRM ميسورة التكلفة وقابلة للتكيف تماماً مع احتياجات فريقك أثناء تطورها بمرور الوقت

الأموال التي تدفعها أنت نستثمرها نحن في رفع مستويات أمان البيانات بشكل مستمر ، والدعم المباشر ، وتحسين منتجاتنا باستمرار على أمل جعل عملية البيع ممتعة أكثر فأكثر.

ابدأ بإستخدام إصدار تجريبي مجاني لمدة 14 يوم من برنامج Revamp CRM  النسخة الحقيقية والكاملة واكتشف لماذا يختار أكثر من 95000 فريق مبيعات الاستثمار في برنامجنا.

البرنامج الرائد لإدارة علاقات العملاء: https://www.revampcrm.com/ar/ar-sales-marketing-crm/

You May Also Like…

متى تحتاج الشركة إلى نظام CRM؟

متى تحتاج الشركة إلى نظام CRM؟

عدد معين من العملاء أو العملاء المتوقعين ،أم نظام CRM ؟ ما الذي يجب أن يأتي أولاً: من المحتمل أن تختار معظم الشركات...

0 تعليق